القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

شروط جديدة لإستخلاف الأساتذة والنقابات تصفها بالقاسية !

بسم الله الرحمن الرحيم 
استخلاف الاساتذة 2016 
شروط جديدة لإستخلاف الأساتذة والنقابات تصفها بالقاسية 


وضعت وزارة التربية الوطنية شروطا وآليات جديدة لتطبيق نظام الاستخلاف للاساتذة في الدخول المدرسي المقبل ، أين الزمت الاساتذة المستخلفين بالتوقيع على تعهد بعدم المطالبة بالادماج المباشر كشرط للتوظيف وهو الشرط الذي وصفته نقابة "كلا" ب  "التسلطي والخارج عن القانون".


 
انتقد رئيس مجلس ثانويات الجزائر،ادير عاشور،ادراج وزارة التربية الوطنية لعقود جديدة على الأساتتذة المستخلفين تحوي بنودا وصفها ب "التسلطية والخارجة عن القانون" وتتعلق  باشتراط عدم المطالبة بالادماج في المنصب بصفة تلقائية 
وأكد ايدير عاشور في تصريح ل "السياسي" أن نقابته اطلعت على العقود الجديدة التي تلزم الاساتذة على توقيع عقد يمتد من بداية سبتمبر الى نهاية السنة،قبل الشروع في التدريس وقبول الشروط المرفقة فيه ، في مقدمتها عدم المطالبة بالادماج في المنصب بصفة تلقائية.وجاء في العقد أيضا انه يمكن لمديرية التربية فسخ العقد في اي وقت ومن دون سابق انذار ، مما يمنعه من الحصول على تعويضات مهما كان نوعها.
وفي هذا الصدد راى محدثنا ان الشروط المحددة في العقد تبقي الكرة في مرمى وزارة التربية الوطنية وتفرض على الوزارة الالتزام قانونيا، كون ان المعترضين الذين يرفضون هذه الشروط لا يمكنهم الاستفادة من الشروط وبالتالي ، تكون الوزيرة بن غبريط  قد بادرت الى تقييدهم من البداية وفرضت شروطها لاجهاض لاي احتجات من هذا النوع في القطاع قبل ولادتها .


ومن هنا طالب رئيس نقابة "كلا" بإدماج كافة الاساتذة المستخلفين والمتعاقدين مؤكدا مواصلة النضال الى غاية القضاء نهائيا على صفة التعاقد ، لانها لا تليق بسلك التعليم حسب ما اكده ذات المسؤول النقابي 

المصدر : جريدة المشوار السياسي 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات