القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل وهام



أرجأت محكمة الجنح الابتدائیة لسیدي امحمد بالعاصمة، النظر في فضیحة تسريبات مواضیع امتحانات شھادة البكالوريا لدورة ماي 2016، المتورط فیھا مفتشان تربويان عن ولاية قسنطینة وبجاية وعون إداري ومدير مركزي بالديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بولايتي سطیف والجزائر، إلى جلسة الـ 27 أكتوبر الجاري لاستدعاء أطراف في القضیة تغیبت عن حضور جلسة الأمس.


وستجري أطوار المحاكمة بجلسة خاصة، يواجه 4 متھمین متواجدين رھن الحبس الاحتیاطي بالمؤسسة العقابیة بالحراش ويتعلق الأمر بكل من “ي. ن« و«ق. ل« مفتشان تربويان لمادة الفیزياء بولايتي قسنطینة وبجاية على التوالي، إلى جانب “ع. ع« عون إداري بالديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات بولاية سطیف و«م. م« مدير مركزي بالديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بولاية الجزائر، حیث نسبت لھم جنح سوء استغلال الوظیفة والإھمال الواضح وتواطؤ موظفین، فیما تأسست وزارة التربیة كطرف مدني في القضیة إلى جانب الوكیل القضائي للخزينة العمومیة، في انتظار ما ستحمل محاكمة المتھمین.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

<