القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار



النقابات رفعت مطلب وحید وھو التراجع عن قرار إلغاء التقاعد النسبي دخل الیوم موظفو مختلف قطاعات الوظیفة العمومیة على غرار الصحة التربیة والادارة في إضراب موحد لمدة 4 أيام احتجاجا على تمسك الحكومة بقرار إلغاء التقاعد النسبي.


ودعا ممثلو نقابات التكتل، الموظفین الى التجند بقوة لإنجاح الإضراب المقرر تنظیمه الیوم الى غاية افتكاك المطالب المشروعة مع عدم الرضوخ مھما كانت محاولات الإدارة وإجراءاتھا العقابیة لكسر الإضراب.

 وأكد الشركاء الاجتماعیون أن لغة الحوار باتت لا تجدي نفعا وأصبحت مجرد لقاءات إعلامیة فاشلة، مشددة على أن الإضراب أصبح الوسیلة الوحیدة لإنقاذ ما تبقى من كرامة الموظف البسیط في ظل الأزمة الخانقة التي ستزداد بعد تطبیق إجراءات قانون المالیة 2017، في شقه المرتبط بالقدرة الشرائیة للعامل البسیط.

وقال ممثل أسنتیو، قويدر يحیاوي، إن خیار الاضراب لا رجعة فیه الى غاية خضوع الحكومة للمطالب المرفوعة، مشیرا الى أن التكتل سیجتمع بعد إضراب 24 و25 أكتوبر لاتخاد القرار المناسب بشأن الحركة الاحتجاجیة في حال عدم تدخل الحكومة إيجابیا لإنھاء التوتر الذي ستعرفه مختلف قطاعات الوظیفة العمومیة ابتداء من الیوم.




ودعا في ھذا الشأن ”الكلا“ كل العمال للمشاركة في الإضراب الیوم وغدا مع تجديده يومي 24 و25 أكتوبر الجاري، تلبیة لنداء التكتل النقابي الذي تمسك بشل غالبیة المؤسسات التعلیمیة والصحیة وحتى مراكز التكوين المھني وإدارات عمومیة وغیرھا احتجاجا على إلغاء التقاعد النسبي، التي ستجبر العمال البسطاء على العمل لأكثر من 40 سنة مشددا على ضرورة عدم الرضوخ أمام أي محاولات لكسر الإضراب من طرف الإدارة.


 واستغرب ممارسو الصحة العمومیة عدم تحرك مصالح الوزارة لحد الآن، لدعوة نقابات القطاع المنخرطة في إضراب الیوم، الى مفاوضات على غرار قطاع التربیة وقال في ھذا الشأن رئیس النقابة الوطنیة لممارسي الصحة العمومیة إلیاس مرابط، إن وزارة الصحة لم تصدر أي بیان بخصوص إضراب الأطباء وشبه الطبیین والنفسانیین المقرر الیوم في إطار الإضراب العام الذي يخص 13 نقابة في الوظیفة العمومیة. وقال مرابط، إن نقابة ممارسي الصحة العمومي تمثل أكثر من 70 بالمائة من السلك الطبي، موزعین على مختلف المستشفیات الجامعیة والمؤسسات الصحیة العمومیة، كما أن نقابة شبه الطبیین كونھا معنیة بالإضراب، ايضا، تمثل أكثر من 80 بالمائة من ھذا السلك، ناھیك عن التمثیل الكبیر لنقابة الأطباء النفسانیین، وبصفة عامة فإن أكثر من 50 بالمائة من عمال الصحة من أطباء وممرضین وأعوان أمن وإداريین ونفسانیین سیتوقفون عن العمل الیوم وغدا، ما سیتسبب في شل مختلف المصالح وتوقف النشاطات العلاجیة بشكل تام إلا أن مصالح الوزير بوضیاف لم تكلف نفسھا عناء التفاوض مع النقابات.

المصدر : البلاد 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات