القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل وهام

كشفت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، الثلاثاء، أنه سيتم خلال جويلية المقبل إجراء مسابقة التوظيف الخاصة بالأساتذة؛ بعد تشخيص عدد المناصب والتخصصات خلال الجلسات الوطنية المبرمجة شهري ديسمبر وجانفي المقبل.
وأكدت وزيرة التربية خلال ندوة صحفية عقدتها على هامش زيارتها التفقدية إلى بشار، عن تحديد شهر جويلية لإجراء مسابقة التوظيف الخاصة بالأساتذة؛ وهذا بعد الانتهاء من جلسات العمل الوطنية التي ستعقد نهاية الشهر الحالي وجانفي المقبل لتحديد عدد التخصصات وعدد المناصب المطلوبة "خاصة في مادتي الرياضيات والفيزياء أين نعاني النقص.


كما تأسفت الوزيرة لتناول قضية التقييم المستمر أو البطاقة التقنية، حيث أكدت بأن الأمر لم يكن سوى مجرد اقتراح أو فرضية من طرف اللجنة المكونة لتنظيم بكالوريا هذه السنة، مضيفة بأن التقييم المستمر لن يطبق خلال بكالوريا 2017، مضيفة أن مدة البكالوريا ستبقى على حالها أي 5 أيام، على أن يشرع في الامتحانات ابتداء من الساعة التاسعة صباحا على أن تكون مدة الاستراحة بين امتحان مادة وأخرى ساعة ونصف.
وعن تسيير الديوان الوطني للمسابقات والامتحانات بعد تنحية رئيس الجمهورية لمديره، أكدت بن غبريط، بأن هذا لم يؤثر في سير الديوان حيث يسهر على تسييره الأمين العام للديوان وإطاراته ولن يكون هناك أي تغيير في برامجه الخاصة بالامتحانات والمسابقات.
وعادت الوزير لحادثة القنبلة التقليدية التي عثر عليها بمتوسطة مالك بن نبي بحي الدبدابة ببشار، إذ أكدت بأن القنبلة كانت فارغة، لكن هذا لم يمنع السلطات الأمنية والولائية من فتح تحقيق في القضية لايزال متواصلا.
وبخصوص مطالبة الأولياء بحماية أبنائهم، قالت بن غبريط بأن هناك إستراتجية وطنية سيتم تقديمها قبل نهاية الشهر الحالي تتحدث عن الجانب التقني وحتى البيداغوجي.
وبخصوص السكنات الوظيفية المستغلة لحد الآن من طرف بعض المتقاعدين من قطاع التربية، أكدت الوزيرة بان هذا المشكل يعرف طريقه للحل؛ حيث أن الكثير منها تم إخلاؤها من أصحابها والذين يمتلكون سكنات أخرى ويرفضون إخلاء السكنات الوظيفية اتفاق مع والي الولاية من اجل التكفل بهذه الشريحة من المتقاعدين. وفي ختام حديثها لوسائل الإعلام نوهت الوزيرة بمجهودات القائمين على قطاع التربية بولاية بشار وقالت بأنها متفائلة بالنتائج المحققة والتي ستحقق مستقبلا.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات