القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

بن غبريط "تعاقب" المديرين المخالفين لرزنامة الاختبارات


بن غبريط "تعاقب" المديرين المخالفين لرزنامة الاختبارات

أوقفت، وزيرة التربية، نورية بن غبريط، بعض مديري المؤسسات التربوية، بسبب تمردهم على الرزنامة الرسمية، وبرمجتهم لاختبارات الفصل الثالث و الأخير قبل الموعد المحدد، بناء على التقارير التي رفعتها لجان التحقيق التي أوفدتها المفتشية العامة بالوزارة، بالمقابل شرعت الوزارة في التحضير لإنجاز حركة تغييرات ستمس مديري التربية للولايات ومديرين مركزيين ستنفذ بعد انقضاء فترة الامتحانات المدرسية الرسمية.


علمت "الشروق"، أن المسؤولة الأولى عن القطاع نفذت تهديداتها بتطبيق إجراءات ردعية في حق المديرين المخالفين للرزنامة الرسمية للامتحانات جعلتها في 28 ماي الجاري لبرمجة اختبارات الفصل الثالث والأخير، بحيث أقدمت أمس على توقيف مديرين على رأسهم مديرة إحدى المؤسسات التربوية بولاية أدرار، التي أنهت مهامها بسبب إقدام المعنية على تقديم موعد الاختبارات لفائدة التلاميذ بسبب الحرارة، الأمر الذي دفع بالأسرة التربوية إلى التنديد بقرار الوزيرة،أين لقيت المديرة حملة تضامن وتأييد واسعة من قبل الجميع، الذين طالبوا بضرورة عدول الوصاية عن الإجراء الذي وصفوه بالتعسفي.

كما شرعت المفتشية العامة بالوزارة، في التحضير لإنجاز حركة تغييرات واسعة ستمس مديرين مركزيين إلى جانب مديري التربية للولايات، من خلال تنظيم "جلسات" و ملتقيات مع موظفين وإطارات ينتمون لمختلف الأسلاك والرتب، لانتقاء قائمة جديدة،على أن يتم تنفيذ الحركة عقب انقضاء الامتحانات المدرسية الرسمية التي ستنطلق في24 ماي الجاري وتختتم في 15 جوان القادم، ليتم الإعلان عن النتائج في حدود منتصف شهر جويلية المقبل بالنسبة لامتحان شهادة البكالوريا. في وقت أن باقي الهيئات الوزارية لم تباشر أية إجراءات جديدة وهي في انتظار التعديل الحكومي الجديد. 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات