القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

نتائج مسابقة استاذ رئيسي 2017 جد ايجابية من حيث استغلال عدد المناصب المفتوحة


 أكد مدير الموارد البشرية بوزارة التربية الوطنية فيصل فاضل، أن نتائج  مسابقة الترقية لرتبتي رئيس ومكون التي تم إجراؤها في ماي الماضي كانت جد إيجابية، حيث إن نسبة استغلال المناصب المفتوحة لمسابقة  رئيسي ومكون قد بلغت 98 بالمائة.
وكشف عن مسابقة جديدة سيتم تنظيمها شهر سبتمبر المقبل تخص عددا من الرتب الخاصة بالأسلاك  المشتركة.
وأوضح فاضل أن مسابقة الترقية لرتبتي رئيس ومكون ومدير متوسطة  وكذا أستاذ تعليم ثانوي التي تم إجراؤها بتاريخ 29 ماي الفارط كانت ناجحة بكل المقاييس، وهو ما تؤكده نتائج المسابقة، حيث إن نسبة استغلال المناصب المفتوحة لمختلف رتب هذه المسابقة قد بلغت 98 بالمائة، وهو ما يعني أن 2 بالمائة فقط من المناصب لم تستغل، مشيرا إلى أن الوزارة والديوان الوطني للامتحانات والمسابقات أنهت عملها.

ومن المقرر أن يتم الإعلان عن النتائج بتاريخ 3 جويلية المقبل أي الأسبوع المقبل علما -حسب المتحدث- أن الامتحان المهني الذي تم تنظيمه  في 29 ماي الفارط خص 7 رتب تتمثل في مدير متوسطة وأستاذ رئيسي وأستاذ مكون في الأطوار التعليمية الثلاثة ويبلغ عدد المناصب  18947 منصبا، في حين بلغ عدد المترشحين 57406.
وقد جرت الامتحانات -حسب مدير الموارد البشرية- في ظروف عادية باستثناء الإرهاق والتعب بسبب تزامن الامتحانات مع شهر رمضان.
وكشف فاضل عن وزارة التربية الوطنية من خلال الديوان الوطني للمسابقات والامتحانات أنه ستنظم مسابقة جديدة شهر سبتمبر المقبل تخص بعض رتب الأسلاك المشتركة، حيث إن الوزارة أمرت مديريات التربية بإحصاء المناصب الشاغرة تحسبا لتنظيم هذه الأخيرة لتفادي أي  شغور في المناصب لمختلف الأسلاك التربوية، سواء فيما يتعلق بالسلك البيداغوجي أو الإداري. 

وقد بلغ عدد المترشحين لامتحانات الترقية الخاصة التي أجرتها وزارة التربية الوطنية التي خصت سبع رتب ممثلة في أستاذ رئيسي ومكون للأطوار الثلاثة للتعليم، بالإضافة إلى مدير متوسطة، أكثر من 57 ألف مترشح  تنافسوا على قرابة 19 ألف منصب. المصدر البلاد


طالع من هنا :
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات