القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار





ستعلن، وزارة التربية الوطنية، عن نتائج مسابقة الاساتذة 2017 يوم الأربعاء، عبر الموقع الرسمي للديوان الوطني للامتحانات و المسابقات، على أن يتم الشروع في تكوين "الأساتذة الجدد" بعنوان 2017 في حدود الـ15 من أوت الجاري، لتحضيريهم للدخول المدرسي المقبل 2017/2018.


أكدت وزيرة التربية نورية بن غبريط أن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، سينشر القوائم النهائية للناجحين في المسابقة الخارجية لتوظيف الأساتذة التي نظمت وطنيا في 29 أفريل الماضي، على أساس "الاختبارات الكتابية"، يوم الاربعاء المقبل، وعليه سيتم انتقاء 10009 أستاذ جديد لتوظيفهم في الطورين المتوسط و الثانوي، بناء على ما يعرف "بالترتيب الاستحقاقي"، من أصل 130 ألف مترشح تخطى المرتبة الأولى للمسابقة بنجاح، بعد تحصلهم على معدل 10 على 20 فما فوق في "الاختبار الكتابي"، الذين تم قبولهم لاجتياز الامتحان الشفهي الذي نظمته مديريات التربية للولايات في 30 و31 جويلية الماضي، على أن يتم إدراج كافة المترشحين الحاصلين على معدل 10 على 20 فما فوق، والذين لم يسعفهم الحظ في افتكاك وظيفة، بناء على المناصب المالية المفتوحة، ضمن "القوائم الاحتياطية" بعنوان 2017، على أن يتم توظيفهم و تعيينهم في مناصب عمل قارة خلال الموسم الدراسي المقبل، بصفة تدريجية، من خلال اللجوء إلى "الأرضية الرقمية" للتوظيف التي تقرر إعادة فتحها شهر سبتمبر المقبل ولائيا ثم وطنيا، و ذلك بمجرد تسجيل شغور "بيداغوجي" جراء التقاعد، الوفاة، الاستيداع، التحويل وغيرها من الحالات.


وحسب مصادر مطلعة، فإن التكوين "التحضيري-الإلزامي" للأساتذة الجدد، سينطلق في حدود 15 أوت الجاري، من قبل أساتذة مكونين ورئيسيين، عبر مختلف ولايات الوطن، قصد تحضيريهم للدخول المدرسي المقبل، والذي سيكون في4 سبتمبر المقبل، و6 من نفس الشهر للمتمدرسين.

وشرعت، مديريات التربية بالولايات، مؤخرا في تسليم "التعيينات" للأساتذة الجدد من "الاحتياطيين" الذين شاركوا في مسابقة التوظيف بعنوان 2016، و أنهوا مؤخرا تكوينهم التحضيري، الذي أجري في الفترة بين الفاتح و15 جويلية الماضي، والعملية متواصلة لحد الساعة ببعض مديريات التربية.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات